samedi 15 aot 2020 07:15:53

دعا الاتحاد الأوروبي، الإثنين، جميع الفاعلين إلى الحوار وضبط النفس في سياق الوضع السياسي الراهن بمالي.

في تصريح أصدره ببروكسل، قال جوزيب بوريل، الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية إن "الأزمة السياسية التي تهز مالي منذ عدة أسابيع تحمل في طياتها تهديدات لاستقرار البلاد والمنطقة"، مشيدا بالطابع السلمي للمظاهرات، ورغبة جميع الفاعلين السياسيين في الإبقاء على الحوار، قصد التوصّل إلى توافق واسع حول مستقبل مالي.

أكد المسؤول الأوروبي دعمه بشكل "كامل" للمساعي الحميدة للمجموعة الاقتصادية لبلدان غرب إفريقيا (اكواس)، التي أرسلت إلى عين المكان بعثة رفيعة المستوى، وكذا مقترحات الخروج من الأزمة المتضمنة في بلاغها الصحفي ليوم 19 جوان".

كما ضم رأيه إلى رأي الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دعوة جميع الفاعلين إلى الحوار وضبط النفس، مضيفا في ذلك قائلا: "إننا نشجع السلطات على القيام سريعا باتخاذ قرارات تتيح تجاوز الأزمة، لاسيما خلاف ما بعد الاستحقاقات الانتخابية".

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions