samedi 15 aot 2020 08:53:06

أعلن منتدى رؤساء المؤسسات، في بيان له، عن تغيير تسميته بمناسبة عقد الجمعية العامة المقبلة، مؤكدا التزامه الحصري بالانشغالات الاقتصادية.

أوضح البيان أن المنظمة "تعلم الرأي العام عموما والفاعلين الاقتصاديين خصوصا بقرارها القاضي بتغيير التسمية بمناسبة عقد الجمعية العامة المقبلة المرتقبة في أقرب الآجال وكلما سمحت الشروط الصحية بذلك".

جاء في البيان "إدراكا منه بالمهمة المنوطة به والتي لم يتخل عنها بتاتا وإخلاصا لالتزام رؤساء المؤسسات ومن منطلق قناعته بأن بناء الجزائر الجديدة التي يطمح إليها الجزائريون والجزائريات يشترط آليات وساطة وتنظيم موثوق ودائم وذو مصداقية، سجل المنتدى نهائيا التزامه الحصري تجاه المسائل والانشغالات الاقتصادية من خلال فصلها عن العمل السياسي".

أكد أنه "يمنع لجميع أعضائه من ممارسة تحت أي شكل من الأشكال أي نشاط سياسي تحت غطائه".

من جهة أخرى، تلتزم المنظمة بالمشاركة تماما في النمو الاقتصادي للبلد مع الامتناع عن إتمام أي مهام أخرى غير منوطة بها".

بعد أن أشاد بالصمود الذي تحلى به الشعب الجزائري أمام الظرف الصعب والمعقد الذي يعيشه على غرار البشرية جمعاء، جدد منتدى رؤساء المؤسسات تمسّكه بمحافظة الدولة الوطنية وتقويتها.

نأى منتدى رؤساء المؤسسات بنفسه عن الممارسات وردود الأفعال "التي شوهت سمعته وقوضت مصداقيته"، مجددا "بُعد المواطنة والمسؤولية الاجتماعية لمؤسساته المنتسبة".

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions