lundi 06 juillet 2020 18:30:34

جندت الشركة الوطنية للنقل الحضري وشبه الحضري "ايتوزا" 1.000 عامل، ووضعت 157 حافلة في متناول مستخدمي 35 مؤسسة الصحية تتواجد بإقليم ولاية الجزائر العاصمة منذ فرض الحجر الصحي.

في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أكد المكلف بالإعلام بالشركة، حسان عباس أنه تم وضع في متناول مستخدمي 35 مؤسسة استشفائية إلى جانب معهدي الصحة العمومية وباستور 157 حافلة يسهر على تسييرها 1.000 عامل بين سائق ومراقب.

في هذا الإطار، خصصت الشركة بالنسبة لمستشفيات كل من مصطفى باشا الجامعي وبشير منتوري بالقبة والهادي فليسي بالقطار 9 حافلات، تكون في الخدمة 24 /24 سا.

من جانبهم، عبّر مستخدمو الصحة العمومية عن "ارتياحهم" لوضع هذه الوسيلة في متناولهم من طرف شركة "ايتوزا" منذ توقف النقل العمومي وفرض الحجر المنزلي بعد تفشي فيروس كورونا مسجلين بعض "الاختلالات" في هذا المجال.

أكد العون الاداري بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية مصطفى باشا، عبد المالك عون بأن توفير النقل الصحي لمستخدمي المؤسسات الاستشفائية ساهم في ضمان استمرارية الخدمة، بالرغم من تسجيل "بعض النقائص المتمثلة في اختلالات في تنظيم التوقيت" الخاص بنقل هؤلاء.

أوضح المتحدث بأنه في بداية فرض الحجر المنزلي وتوقف النقل العمومي عن الخدمة سجلت بعض النقائص في هذا المجال، و"لكن سرعان ما تم استدراك هذه الاختلالات من طرف شركة ايتوزا".

أشارت السيدة مليكة، تابعة السلك شبه الطبي بمصلحة جراحة الأعصاب بنفس المؤسسة، من جانبها، أنها "تستعمل هذه الوسيلة من حين لآخر فقط، لكنها في الأخير فضلت الاستعانة بزملائها القاطنين بضواحي مقر سكناها، لأن حافلات إيتوزا تتوقف بعيدا عن حيها الكائن بالمحمدية (شرق العاصمة)".

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions