mardi 02 juin 2020 07:14:26

عقدت الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المختلطة الفرنسية-الجزائرية (كوميفا) أشغالها، الخميس، بالجزائر العاصمة، برئاسة وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم ووزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، جون-ايف لو دريان.

كان هذا الاجتماع فرصة لتقييم الوضع حول جميع الملفات المتعلقة بالتعاون الاقتصادي والتجاري القائم بين البلدين، لاسيما مشاريع الشراكات الثنائية في مجال المالية والاستثمار وصناعة السيارات والصناعة الصيدلانية والفلاحة والصناعات الغذائية وكذا قطاعات التكنولوجيات الحديثة والسياحة.

مكنت هذه الدورة من استعراض مشاريع الاتفاقات المسجلة في جدول أعمال الدورة ال5 للجنة الحكومية المشتركة الرفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية، وفقا للأجندة السياسية المتفق عليها بين الجزائر و فرنسا للسداسي الأول من السنة الجارية.

على هامش هذا الاجتماع، تبادل رئيسا الدبلوماسية وجهات نظرهما حول المسائل الإقليمية والدولية الراهنة، لاسيما الملف الليبي ومسألة الصحراء الغربية والوضع في الساحل ومالي وآخر التطورات في الشرق الأوسط، وكذا حول الوضع الصحي العالمي ورد الفعل الدولي حيال فيروس كورونا.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions