dimanche 05 avril 2020 23:55:30

نظم عمال المجمع العمومي لصناعة الورق والتعليب "تونيك صناعة" الكائن ببواسماعيل (تيبازة)، إضرابا عن العمل، احتجاجا على تأخر الأجور لمدة فاقت الشهرين.

قال المحتجون، الذين شلوا نشاط المصنع في حركة إضرابية دامت يوما كاملا على مستوى الوحدات الإنتاجية الثلاثة التي يضمها، أنهم "ينتظرون صب أجورهم المتأخرة منذ شهر ديسمبر الماضي".

دعا العمال السلطات العليا في الوطن، وعلى رأسهم وزارة الصناعة، إلى إيجاد حلول "ناجعة" تضمن استمرارية نشاط هذا المجمع، الذي يعد "رائدا" في المجال وطنيا، والذي "يعاني من متاعب مالية منذ أزيد من سنة".

أثٌرت هذه الوضعية المالية "الصعبة" للمجمع الذي يوظف أزيد من 2.500 عاملا على الحياة الاجتماعية للعمال مع ازدياد الضغط النفسي عليهم، جراء المخاوف من اتخاذ إجراءات تقشف تؤدي إلى تسريح العمال.

أثرت هذه الوضعية، خلال السنة الماضية، على النشاط الطبيعي للمجمع الذي شهد عديد الحركات الاحتجاجية بسبب تأخر صب الأجور في كل مرة، إلى جانب رفض خطط تقشف فرضتها سابقا إدارة المصنع تقضي بالتسريح الإرادي للعمال.

أعرب العمال عن امتعاضهم من الحلول التي وصفوها ب"الترقيعية"، مثل صب تطبيق يقدر ب70%من الأجور خلال شهر نوفمبر الماضي، بعد انتظار أزيد من ثلاثة أشهر.

من جهتها، أكدت إدارة المصنع الصعوبات المالية التي يعاني منها المصنع، ما أثر سلبا على السيرورة العادية لميزانية التسيير، أهمها صب الأجور شهريا بانتظام ودون تأخير.

من جهته، أبرز رئيس مجلس إدارة المصنع، إدريس يعلاوي أن "الحجم الكبير" لكتلة الأجور المقدرة ب140 مليون دينار شهريا تسببت بشكل "واضح" في اختلال توازن ميزانية المصنع، بالنظر لمداخيل المصنع التي تسجل 120 مليون دينار فقط كرقم أعمال شهري.

من جهة أخرى، طمأن المسؤول عمال المصنع بأن الإدارة بصدد إيجاد حلول "ناجعة" للخروج من الأزمة، من خلال رفع طاقة الإنتاج والتوجه ب"قوة نحو التصدير"، مشددا على أن مجلس إدارة المصنع يعمل على انفراج هذه الوضعية في "أقرب الآجال"، من خلال جملة من التدابير.

في هذا السياق، أضاف أنه سيتم صب أجور العمال خلال هذا الأسبوع بعد رفع تجميد حساب المصنع، مبرزا في ذلك أن ديون المجمع لدى بعض الهيئات تسببت في تجميد حسابه المالي.

في هذا الصدد، دعا رئيس مجلس إدارة مصنع "تونيك" إلى ضرورة تضافر جهود الجميع، عمال ومسؤولون، إلى "رفع قدرات الإنتاج واقتحام السوق المحلي ورفع مستوى التصدير"، مؤكدا في ذلك أن "كل شيء ممكن، حيث أن شهر جانفي شهد قفزة في الإنتاج بلغ نسبة 100%ببعض الوحدات وأخرى ناهزت 114%"، معتبرا ذلك "مؤشرات مشجعة ومرشحة للتحسن بالنظر إلى تمويل 30%من السوق المحلية بمنتجات المجمع، فضلا عن ولوج أسواق أجنبية أخرى على غرار تونس وليبيا وتركيا".

بخصوص التسريح الطوعي للعمال، أكد المسؤول أنه يتعلق الأمر ب"اتفاق" تم مؤخرا بموافقة الشريك الاجتماعي، يقضي بإحالة فئة معينة من العمال على البطالة التقنية، مع المحافظة على الأجر القاعدي لكل عامل، إلى حين تحسن الوضع المالي للمصنع لإعادة إدماجهم من جديد.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions