mardi 16 octobre 2018 10:05:56

 

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عبد القادر بوعزقي، الأربعاء، بتندوف، بأن الدولة تعمل بكل الوسائل المتوفرة لتطوير نشاط تربية الإبل عبر الوطن.

لدى معاينته منطقة واد الماء (40 كلم شمال تندوف) للاطلاع على وضعية الثروة الحيوانية في إطار زيارة قام بها إلى ولاية تندوف، أوضح الوزير أن "الدولة تعمل بكل الوسائل المتوفرة من أجل تطوير ودعم نشاط تربية الإبل وحماية هذه الثروة الحيوانية الهامة عبر الوطن، من خلال العمل على ضمان كل الشروط التي من شأنها تنمية هذه الشعبة، بما فيها توفير الأعلاف وإمكانية استحداث مستثمرات خاصة بها".

في سياق متصل، أضاف السيد بوعزقي أن الجزائر تحصي حاليا أكثر من 500.000 رأس من الإبل و"لا يمكن للدولة أن تتخلى عن هذه الثروة الحيوانية الهامة".

من جهة أخرى، قدمت للوفد الوزاري شروحات حول إعادة الاعتبار لتجهيز 16 بئرا رعويا تستغل حاليا بطاقة الرياح، حيث طالب بعض الموالين بتوفير آبار رعوية أخرى واستغلالها عن طريق الطاقة الشمسية.

لدى معاينته لمستثمرة فلاحية تضم نموذجا لتربية المائيات بالأحواض الفلاحية تقع بمحيط "قراير الحرث" (30 كلم شمال تندوف)، أوضح الوزير أنه يوجد مشروع بـ200 حوض فلاحي بهذه الولاية، حيث سيتم الانطلاق قبل نهاية السنة الجارية على الأقل في استغلال 40 منها لتربية الأسماك، علما بأن الأمر يتعلق بأسماك البلطي النيلي والبلطي الأحمر وسمك القط.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions