mardi 16 octobre 2018 10:04:39

امتدت احتجاجات المقصيين من السكن الاجتماعي، بمدينة عين وسارة بولاية الجلفة، التي أعلن عنها الأربعاء الفارط، إلى إضرام النار بالمقر القديم للبلدية وكذا بمقر الفرع المحلي لوكالة دعم وتشغيل الشباب.

تواصلت الاحتجاجات حتى ساعة متأخرة من ليلة أمس الخميس، حيث أقدم المحتجون، الغاضبون لعدم إدراجهم ضمن القائمة الاسمية الأولية للمستفيدين من حصة 667 وحدة، إلى إضرام النار بمقر الفرع المحلي لوكالة دعم وتشغيل الشباب (أونساج) وقد أتى ذلك على عدد من المكاتب، كما تم حرق المقر القديم لمصالح البلدية. بالإضافة إلى ذلك، أقدم المحتجون على الرشق بالحجارة وكذا حرق العجلات المطاطية بعدد من شوارع وسط المدينة وعرقلة حركة السير بالطريق الإجتنابي للوزن الثقيل، كتعبير منهم على الاحتجاج على قائمة السكن التي لم يسعفهم فيها الحظ، معتبرين ذلك ظلما في حقهم. 

الجدير بالذكر, تحاول السلطات المحلية للدائرة من جانبها امتصاص غضب المحتجين، مؤكدة لهم بضرورة الاعتماد على لغة حوار هادئة والمرور إلى إجراء الطعون في فترتها القانونية، وأن اللجنة الولائية من مهامها دراسة ذلك وتبيان الأحقية من عدمها لمن يطعن فيهم.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions