lundi 15 octobre 2018 19:12:48

 

بعث الوزير الأول، أحمد أويحيى، ببرقية تعزية، إلى نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، إثر حادثة تحطم طائرة عسكرية صباح الأربعاء بالقرب من مطار بوفاريك (ولاية البليدة) على بُعد 35 كلم غرب العاصمة, مخلفة 257 ضحية. 

جاء في البرقية: "لقد تلقيت ببالغ الأسى وعميق التأثر والحسرة نبأ الحادث الأليم والمأساوي الذي وقع هذا اليوم جراء سقوط طائرة عسكرية على مستوى مطار بوفاريك, وأسفر عن هلاك عدد كبير من أفراد جيشنا الوطني الشعبي الذين كانوا متوجهين على متنها للقيام بمهامهم العسكرية".   

أضاف السيد أويحيى: "بهذه المناسبة الأليمة والمؤسفة التي ألمت بالجزائر كلها, قيادة وشعبا, فإنه لا يسعني أمام مشيئة الله وقدره, إلا أن أشاطركم والعائلات المصابة الآلام والأحزان, وأن أتقدم إليكم, أصالة عن نفسي وباسم الحكومة, ومن خلالكم إلى جميع أسر الضحايا, بأخلص عبارات التعازي وأصدق المواساة والتعاطف, داعيا المولى العلي القدير, أن يتغمد أرواحهم الطاهرة بواسع الرحمة والغفران, ويسكنهم فسيح الجنان".

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions