jeudi 19 juillet 2018 12:17:59

لقي مسؤول محلي في "الحزب الثوري المؤسساتي" الحاكم في المكسيك مصرعه، بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهول في ولاية غيريرو جنوب البلاد.

أوضحت إدارة الأمن في ولاية غيريرو أن أدولفو سيرينا، الذي كان يسعى لنيل ترشيح حزبه لانتخابات رئاسة بلدية أتوياك، قُتِل ليلة رأس السنة قرب منزله رميا بالرصاص من قبل مجهول. 

بين الخميس والسبت الماضيين، اغتال مجهولون ثلاثة مسؤولين في حزب سياسي آخر، هو حزب الثورة الديمقراطية (يسار)، ويتعلق الأمر بعضو في المجلس البلدي في ولاية تاباسكو (جنوب شرق) ورئيس بلدية بيتالان في ولاية غيريرو ونائب عن ولاية خاليسكو (غرب).          

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions