dimanche 19 novembre 2017 09:26:02

توج مساء الأحد بالجزائر العاصمة 14 صحفيا من بين 212 مترشح في الطبعة الثالثة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في مختلف الفئات.         

تم تسليم الجائزة، التي أعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عن تأسيسها يوم 3 ماي 2015 بمناسبة اليوم الوطني لحرية الصحافة والتي تناولت هذه السنة موضوع "الحفاظ على البيئة.. مفتاح الرفاه العمومي والسعادة الاجتماعية", بحضور وزير الاتصال, جمال كعوان وأعضاء من الحكومة ومسؤولين سامين في الدولة ومدراء المؤسسات الإعلامية، بالإضافة إلى العديد من الصحافيين.       

في فئة الصحافة المرئية، كانت الجائزة الأولى من نصيب الصحفية سلمى جلابي من المؤسسة الوطنية للتلفزيون على الربورتاج بعنوان "البيئة مصدر وتحدي", وكانت الجائزة الثانية من نصيب نادية سلطاني من نفس المؤسسة التي أعدت ربورتاجا حول "بحيرة الرغاية" وعادت الجائزة الثالثة لحسيبة ايبلعيدن من قناة التلفزيون الخاصة "الشروق" على الربورتاج المعنون "بومسعود, أنظف قرية".    

سلمت الجائزة الأول في فئة الصحافة المكتوبة للصحفي هشام بومجوط من جريدة المساء على الربورتاج الذي يحمل عنوان "بيئة سليمة" والجائزة الثانية عادت لفؤاد ايرناتن من جريدة المجاهد على الربورتاج "جنة, بمحذاة الماء" وعادت الجائزة الثالثة لمصطفى بستامي من جريدة الخبر على مقاله "غازات السيارات أو الموت البطيء".

في فئة الصحافة المسموعة، فاز بالجائزة الأولى الصحفي عبد الرزاق دنداني من إذاعة برج بوعريريج الجهوية على روبورتاج حول "المحاجر"، أما الجائزة الثانية فكانت من نصيب الصحفية لامية ساكري وسعيد بادا من القناة الثانية على روبورتاج بعنوان "العرف" باللغة الأمازيغية (شاوية), في حين عادت الجائزة الثالثة لسحنون بن عمور من إذاعة البيض المحلية على ربورتاج بعنوان "البيئة سلوك".

بخصوص جائزة الصحافة الالكترونية، عادت الجائزة الأولى لعلي قاسمية من إذاعة "نات المتعددة الوسائط" على عمله الذي يحمل عنوان "أرجوك, لا ترمي" وعادت الجائزة الثانية لخالد تاعزيبت من وكالة الأنباء الجزائرية القسم السمعي البصري على الربورتاج 'الرسكلة" وعادت الجائزة الثالثة لحسان خروبي من الجريدة الالكترونية "شرشال نيوز" على الربورتاج "مشروع الميناء الجديد لشرشال".       

بالنسبة لجائزة أحسن صورة، تم منح جائزة واحدة لمصور جريدة النصر الذي أنجز صور روبورتاج صحفي حول البيئة "تهيئة وادي الرمال"، في حين عادت جائزة لجنة التحكيم لموسى خيدر من القناة الثانية للمؤسسة الوطنية للتلفزيون الذي أنجز روبورتاجا يحمل عنوان "أنظف قرية، مثال يقتدى به" قدم باللغة الأمازيغية (القبائلية).      

بالإضافة إلى ذلك، كرمت وزارة الاتصال مناضلين عن القضية الوطنية محمد حاج حمو ومحمد عرابديو وبن عصمان فاطمة (المولودة زكال) وكذا شخصيات من وسائل الإعلام عمر زكمي وفاروق بلاغة وآيت حمودي محمد لمين وصالح ديب ومحمد بومديني وأمحمد بن مهل وبن زغيبة محمد وعلواش محمد وعينوش عبد المالك وبن يوسف وعدية وعلي بوشاطيط وأحمد ايسعد.        

تم منح جائزة خاصة لعلي حبيب واسمه الحقيقي دانييل هوقيي صديق الجزائر والثورة وكذا الفقيد مدير النشر لجريدة لا تريبون حسان بشير شريف الذي كان عضوا في لجنة التحكيم إلى غاية وفاته في جوان الفارط.        

خلال هذا الحفل، تم تكريم لجنة تحكيم هذه الجائزة التي يترأسها الناشر والروائي مولود عاشور وتضم موسى بودهان وأحمد بن زليخة وحميد بن عماري وجهيدة ميهوبي ومحمد زبدة وعاشور شرفي وجاكون عبد الوهاب وجمال بوعجايمي وأحمد حمدي ونصيرة آيت سلحات. 

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions