dimanche 19 novembre 2017 09:24:17

أجرى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة من أجل الصحراء الغربية، هورست كوهلر، الثلاثاء، في نواكشوط، مباحثات مع الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، في إطار جولته الأولى للمنطقة، قصد إعادة بعث مسار تسوية النزاع في الصحراء الغربية.       

جرت المقابلة بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني، اسلكو ولد احمد ازيد بيه ومدير ديوان رئيس الجمهورية، احمد ولد باهيه وديفيد شواك، المستشار السياسي للمبعوث الأممي.       

تأتي زيارة كوهلر إلى نواكشوط، آخر محطة في أول جولة له للمنطقة، منذ تعيينه من قبل الأمين العام الأممي، انطونيو غوتيريش في 8 أوت المنصرم مبعوثا شخصيا له إلى الصحراء الغربية خلفا لكريستوفر روس، قادته إلى كل من المغرب ومخيمات اللاجئين الصحراويين والجزائر.      

وكان كوهلر (رئيس ألمانيا السابق) قد أجرى مباحثات في الرباط ومخيمات اللاجئين الصحراويين والجزائر في إطار مواصلة الجهود الأممية من أجل تسوية النزاع، من خلال إعادة بعث المفاوضات بين الطرفين (جبهة البوليساريو والمغرب) قبل أن يقدم تقريره لمجلس الأمن الدولي حول نتائج زيارته في غضون 6 أشهر.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions