samedi 27 mai 2017 18:38:08

أكد بيان للرئاسة في كوت ديفوار أن الرئيس, الحسن واتارا أقال قادة الجيش والشرطة والدرك، بعد تمرد وحدات من الجيش أدى إلى انتشار الاضطرابات في البلاد.         

وأفاد البيان أن الرئيس واتارا وقع مساء الاثنين, على ثلاثة مراسيم تنهي مهام كل من الجنرال سوماعيلا باكايوكو, بصفته رئيس أركان القوات المسلحة الإيفوارية والجنرال جارفي كواكو كواسي, قائد عام للدرك الوطني, إلى جانب المدير العام للشرطة, بريدو مبيا.         

وكان جنود يطالبون بعلاوات وزيادات في رواتبهم قد أعلنوا تمردهم يوم الجمعة الماضي, وسيطروا على "بواكي" ثاني أكبر مدينة في البلاد, قبل أن تنضم لهم قوات من معسكرات الجيش في مدن وبلدات في مختلف أنحاء البلاد.     

للتذكير، قدم رئيس الوزراء، دانيال كابلان دنكان استقالته في خطوة متوقعة بعد التصديق على دستور جديد وإجراء انتخابات برلمانية الشهر الماضي. وقال دنكان في القصر الرئاسي بعد اجتماع مع الرئيس الحسن واتارا: "قدمت استقالتي واستقالة الحكومة". وكان من المتوقع أن يتنحى دنكان السبت الماضي, لكنه أرجأ ذلك بعد أن سيطر الجنود المتمردون على قواعد للجيش.  

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions