vendredi 21 novembre 2014 17:13:27

أشرف السيد الطيب بلعيز وزير العدل حافظ الأختام  هذا الأحد بالمدرسة الوطنية لإدارة السجون بسور الغزلان ولاية البويرة على حفل تخرج الدفعة ال 14 لضباط إعادة التربية التي تضم 131 ضابطا و الدفعة 22 لأعوان إعادة التربية و المتكونة من 382 عونا من بينهم 43 امرأة .          

و تميزت مراسم حفل تخرج هاتين الدفعتين التي لقبت الأولى منها باسم الضابط شهيد الواجب "بن قارة أحمد" و حملت الثانية لقب الشهيد "خروبي عبد القادر" بتفتيش الدفعتين من طرف وزير العدل حافظ الأختام و ذلك قبل إلقاء كلمة من طرف مدير المدرسة الوطنية لإدارة السجون .         

و تم تقديم نبذة عن حياة الشهيد "بن قارة أحمد" الذي هو من مواليد 7 مارس 1957 بولاية معسكر و التحق بإدارة السجون في 22 أفريل 1981 و شغل منصب رتبة مساعد إلى أن اغتالته أيادي الإرهاب في شهر جوان 2000 و تمت ترقيته بعد وفاته استثنائيا إلى رتبة ضابط   بينما ولد الشهيد "خروبي عبد القادر" في 1 ديسمبر 1960 بوادي سلام بولاية غليزان و التحق بسلك موظفي إعادة التربية في تاريخ 23 جويلية 1983 برتبة عون إعادة التربية و اشتغل بعدة مؤسسات و أخرها مؤسسة الوقاية بغليزان حيث وافته المنية وهو يؤدي واجبه المهني في 16 فيفري 1995 حيث اغتالته أيادي الغدر وتمت ترقيته استثنائيا بعد وفاته إلى رتبة رقيب إعادة التربية .            

تجدر الإشارة إلى أن نوع التكوين الذي تلقته الدفعة 22 لأعوان إعادة التربية يتضمن في مجال التكوين التخصصي 18 مادة بيداغوجية وهو البرنامج الذي أدخلت عليه مواضيع جديدة منها اللغات الأجنبية و الإعلام الآلي وقانون الوقاية  من المخدرات والمؤثرات العقلية و قانون الوقاية من تبييض الأموال بالإضافة إلى  تحيين البرامج السابقة وفقا للاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الجزائر أو انضمت  إليها .         

و استغرقت مدة التربص النظري 9 أشهر إلى جانب تربص تطبيقي لفترة 3 أشهر.         

و تواصل حفل التخرج هذا بحضور السلطات الولائية المدنية و العسكرية و كذا سلك القضاء و على رأسهم رئيس المجلس القضائي و النائب العام بإشراف السيد الطيب بلعيد على تقليد الرتب و تسليم الشهادات و كذا تقديم الهدايا و تكريم عائلتي الشهيدين، ثم أداء القسم من طرف الدفعتين و تقديم استعراض في تفكيك و ترتيب الأسلحة و كذا استعراض أخر في تقنيات التدخل و الدفاع عن النفس.          

و كان وزير العدل حافظ الأختام قد تفقد بهذه المدرسة عدة منجزات جديدة بها التي تملت في قاعة للمحاضرات مجهزا ب 450 مقعدا وبأحدث الوسائل وكذا قاعة متعددة النشاطات ثم جناح للرمي, و تندرج مجمل هذه الانجازات في إطار العملية التي استفادت بها هذه المدرسة لإعادة تهيئتها و تأهيلها.

شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions