jeudi 19 septembre 2019 13:55:15

الجزائر - الولايات المتحدة : مرداسي توقع بواشنطن على مذكرة تفاهم لحماية التراث

وقعت وزيرة الثقافة، مريم مرداسي، الخميس، بواشنطن، رفقة ماري رويس، مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون التعليمية والثقافية، على مذكرة تفاهم بين الجزائر والولايات المتحدة، بشأن "فرض قيود استيراد على أنواع من الممتلكات الثقافية الجزائرية".

بتاريخ : 17-08-2019 | 0:00
D.R

 

وقعت وزيرة الثقافة، مريم مرداسي، الخميس، بواشنطن، رفقة ماري رويس، مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون التعليمية والثقافية، على مذكرة تفاهم بين الجزائر والولايات المتحدة، بشأن "فرض قيود استيراد على أنواع من الممتلكات الثقافية الجزائرية".

وفق بيان لوزارة الثقافة، تهدف هذه المذكرة إلى "تقييد استيراد الممتلكات الثقافية من الجزائر إلى الولايات المتحدة (...) والحد من نهب الممتلكات الثقافية -التي تمثل الموروث الثقافي للجزائر- والاتجار غير المشروع بها". بالإضافة إلى ذلك، ستفتح هذه المذكرة "آفاقا جديدة للتعاون في مجال مكافحة سرقة الممتلكات الثقافية والمتاجرة غير المشروعة بها ...".

تأتي هذه المذكرة طبقا لاتفاقية اليونسكو لعام 1970 المتعلقة بالتدابير الواجب اتخاذها لحظر ومنع استيراد ونقل الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة. 

حضر حفل التوقيع كل من نائبة مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون التعليمية والثقافية، أليشا وودوارد وسفير الجزائر بواشنطن، مجيد بوقرة ومسؤولون آخرون جزائريون وأمريكيون.        

اعتبرت السيدة مرداسي أن توقيع هذه المذكرة يعد "تتويجا لمسار طويل ومثمر من التعاون الثنائي في مجال حماية التراث وصونه"، منوهة بالتعاون القائم بين البلدين في هذا الميدان وبمستوى التبادل الثقافي بينهما، والذي "ما فتئ يتعزز ويتوسع في السنوات الأخيرة...".         

للإشارة، أجرت الوزيرة، قبل حفل التوقيع، محادثات مع رويس حول التعاون والتبادل الثقافي بين البلدين وسُبل تعزيزه. 

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions