lundi 15 octobre 2018 23:35:42

اختتام الطبعة ال14 من مهرجان جميلة العربي : ترقية الفعل الثقافي والتظاهرات الفنية

أمتع مطرب الأغنية الرايوية كدار الجابوني الحضور الذين لم تسعهم مدرجات المهرجان في السهرة الختامية بباقة من أغانيه، التي كان يتم اختيارها بعد استشارة محبيه وسط تفاعل وتجاوب كبير من عشاقه.

بتاريخ : 08-08-2018 | 18:00
D.R

أسدل الستار ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء عن الطبعة ال14 من مهرجان جميلة العربي الذي أضاء سماء جميلة الأثرية (60 كلم شرق سطيف) على مدار 5 ليالي من 3 إلى 7 أوت الجاري بتألق نخبة من الفنانين التي أمتعت الجمهور بباقة من أجود أغاني وموسيقى التراث.          

أمتع مطرب الأغنية الرايوية كدار الجابوني الحضور الذين لم تسعهم مدرجات المهرجان في السهرة الختامية بباقة من أغانيه، التي كان يتم اختيارها بعد استشارة محبيه وسط تفاعل وتجاوب كبير من عشاقه.   

على مدار ساعة من الزمن، رقص الجمهور الحاضر وصفق وغنى رفقة الجابوني "في عشقك شفت الويل" و"أحكي يا زمان" و"ما ما ميا" و"لابريقاد" و"إنتي روحي وربي يجيبلي" وغيرهم من الأغاني التي أحدثت زوبعة وسط الشباب من الجنسين الذين رددوا بكل روعة وبدون توقف كل ما غني محبوبهم.       

في مستهل حفل اختتام الطبعة ال14 من مهرجان جميلة العربي، ثمّن مدير الإنتاج الفني والثقافي بوزارة الثقافة، عبد الله بوقندورة في كلمته التي ألقاها بالمناسبة نيابة عن وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي المجهودات التي بذلت لإنجاح هذه التظاهرة، وأكد أن إستراتيجية وزارة الثقافة هي مرافقة كل المجهودات حتى "نرقى" بالفعل الثقافي والتظاهرات الفنية إلى ما يتطلع إليه الجمهور خدمة لثقافة جزائرية أصيلة.

استهلت السهرة الختامية للطبعة ال14 من المهرجان بوصلة موسيقية من أداء فرقة سان كوبس بقيادة المايسترو عباس بن سعدون، التي رافقت أغلب من اعتلى ركح كويكل خلال هذه الطبعة, ليستمتع الجمهور بعدها بأنغام صوت الناي وبطابع صحراوي بمجموعة من الأغاني من أداء الفنان خالد دي دي آ.

نقل الشاب محفوظ الجمهور إلى جو الملاعب وانتصارات الفريق الوطني لكرة القدم بأدائه لأغاني تمجد الفريق، على غرار "وان تو تري فيفا لالجيري كل ما نسمعها يشوك لحمي" و"بلادي هي الجزائر وعليها راني حاير".

بدورهما، قدم يسين التيقر والشاب رشدي للجمهور أغاني محلية سطايفية قديمة وجديدة تفاعل معهم الجمهور كثيرا.       

خلال السهرة الختامية لمهرجان جميلة العربي، تم تكريم عديد الوجوه الفنية التي مازالت على قيد الحياة أو من فارقتها على غرار فقيد الأغنية السطايفية سمير سطايفي وفقيد الأغنية الشاوية كاتشو.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions