lundi 15 octobre 2018 23:35:58

السيدة بن غبريت تدعو الكتاب والأدباء إلى مرافقة مشروع "أقلام بلادي"

إعطاء النص الأدبي الجزائري مكانته داخل المنهج التربوي وتشجيع القراءة الترفيهية

بتاريخ : 16-06-2018 | 0:00
D.R

دعت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت, مساء الأربعاء, الكتاب والأدباء الجزائريين، إلى مرافقة مشروع "أقلام بلادي", بهدف "إدماج البُعد الثقافي الوطني في النظام المدرسي الجزائري".     

خلال لقاء تم تنظيمه بمقر دائرتها الوزارية, بحضور وزراء كل من الثقافة، عز الدين ميهوبي والاتصال، جمال كعوان والشباب والرياضة، محمد حطاب بالإضافة إلى أدباء ومسؤولي دور النشر وممثلي الشركاء الاجتماعيين, قالت السيدة بن غبريت إن الهدف من هذا الاجتماع الأول من نوعه, هو "إعطاء قفزة لمشروع مسابقة أقلام بلادي، الذي هو في مرحلة التصفيات الوطنية التي ستتم يوم 5 جويلية المقبل بمناسبة إحياء عيدي الاستقلال والشباب". 

إعطاء النص الأدبي الجزائري مكانته داخل المنهج التربوي وتشجيع القراءة الترفيهية

أوضحت السيدة بن غبريت أن الوزارة تتطلع إلى أن يرافق الأدباء التلاميذ في إطار الكتابة المبدعة, مع "إعطاء النص الأدبي الجزائري مكانته داخل المنهج التربوي وتشجيع القراءة الترفيهية", حيث أعلنت عن اتفاقية أبرمتها وزارة التربية مع وزارة الثقافة، بهدف الاعتماد على "6 مختارات أدبية مدرسية في الأطوار التعليمية الثلاثة, تم إعدادها خلال هذه السنة".        

في حديثها عن مسابقة "أقلام بلادي", قالت الوزيرة إنها تظاهرة "غير إجبارية بدأت في أفريل الماضي على مستوى المؤسسات التربوية، وشارك فيها 412 253 تلميذ, 56% منهم من الطور الابتدائي و32% من الطور المتوسط و12% من الطور الثانوي". تستعد الوزارة إلى تنظيم مرحلة التصفيات الوطنية يوم 5 جويلية المقبل لتقييم أعمال 122 تلميذ متأهل, من بينهم 33 من الطور الابتدائي و45 من الطور المتوسط و39 من الطور الثانوي.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions