samedi 23 juin 2018 01:39:14

المحروقات : السيد قيطوني يدعو إلى محاربة البيروقراطية

دعا وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، الاثنين، بالجزائر العاصمة، إلى محاربة البيروقراطية التي "تنهش" قطاع المحروقات، من أجل تحقيق إدارة حديثة وشفافة.

بتاريخ : 13-06-2018 | 0:00
D.R

دعا وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، الاثنين، بالجزائر العاصمة، إلى محاربة البيروقراطية التي "تنهش" قطاع المحروقات، من أجل تحقيق إدارة حديثة وشفافة.

في حديثه خلال اجتماع حول هيئة تنظيم المحروقات، أشار السيد قيطوني إلى أن دائرته الوزارية عازمة على مواصلة كفاحها ضد "البيروقراطية"، مبديا الالتزام وبشدة في عملية شفافة تسمح بتسريع معالجة الملفات مع ضمان المصلحة العليا للأمة.

أوضح الوزير قائلا: "سنتغلب على هذه البيروقراطية التي تنهش القطاع بقدر ما   نحن عازمون على التغيير", مضيفا أن الحرب ضد هذا الوباء "صعب".

في هذا السياق، أشار قيطوني إلى الجهود التي تبذلها الوزارة لتخفيف الإجراءات الإدارية لفائدة عدد كبير من الشركاء الأجانب والمحليون, على غرار تقليص آجال معالجة طلبات الاستيراد والتصدير للمنتجات الخطيرة المستعملة في الصناعات الطاقوية.

النووي المدني: مشروع قانون قريبا على مستوى الحكومة

خلال مؤتمر صحفي على هامش اللقاء, أفاد السيد قيطوني أن مشروع القانون المتعلق بالنووي المدني يعرف حاليا عملية إثراء من طرف القطاعات المختلفة والذي سيتم بحثه خلال الفترة القليلة المقبلة من طرف الحكومة.   

بخصوص إطلاق القانون الجديد حول المحروقات, قال الوزير أنه سيأخذ الوقت   اللازم، سيما وأن هذا القانون يتعلق بمستقبل بلد وشعب بأكمله, مبرزا أن جنسية مكاتب الخبرة التي استدعتها الجزائر في هذا السياق غير مهمة.     

ذكر السيد قيطوني أنه يتم حاليا مراجعة لقانون المحروقات الحالي من أجل تعزيز "جاذبية سوق الطاقة الجزائري تجاه المستثمرين الأجانب, مبديا أسفه لعدم نجاح 5 مناقصات دولية تم إطلاقها خلال السنوات الأخيرة.         

في رده على سؤال حول الأخذ في الاعتبار طلب بعض الشركاء الأجانب من أجل   العودة إلى نظام تقاسم الإنتاج، أوضح الوزير أن "القانون المستقبلي شامل وأخذ في الاعتبار مجموع المشاكل التي تم التباحث بشأنها على مستوى قطاع المحروقات"، كما سيسمح بالحفاظ في آن واحد على مصالح الجزائر وشركائها. 

أهمية تعميم تحويل غاز النفط المسال

فيما يتعلق بالإجراءات المتخذة من أجل تقليص استيراد الوقود، أفاد السيد قيطوني أن الحل يكمن في تعميم تحويل غاز النفط المسال, مبرزا أنه سيشترط أن يكون 10%من السيارات المنتجة محليا أو المستوردة مزودة بغاز النفط المسال.          

من جانب آخر, أكد الوزير أن هيئة تنظيم المحروقات تمكنت من خلال نوعية تدخلاتها والتدقيق في معالجة الملفات أو في عمليات المراقبة من تأكيد نفسها كفاعل حقيقي وشريك للصناعات العمومية والخاصة التي تتضمنها شعبة المحروقات.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions