jeudi 16 aot 2018 15:02:10

اليونيسف تدعو إلى حماية الأطفال في قطاع غزة

تفاقم الأزمة الحادة

بتاريخ : 12-04-2018 | 0:00
D.R

دعت منظمة اليونيسف، مساء الثلاثاء، إلى حماية الأطفال الفلسطينيين بقطاع غزة، مستنكرة الأحداث "المأساوية" التي شهدها القطاع مؤخرا.            

في تصريح أصدره في العاصمة الأردنية (عمان)، قال المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خِيرْت كابالاري بأنه "في الأيام العشرة الأخيرة قُتل ثلاثة أطفال وأصيب عشرات آخرون بجروح خطيرة خلال الأحداث المأساوية التي شهدها قطاع غزة مؤخراً"، مستنكرا كل أعمال العنف ضد الأطفال. وتابع يقول: "منذ سنوات وأطفال غزة يعيشون في ظروف صعبة للغاية ويتحتم على جميع الأطراف الفاعلة ومن كل الجهات أن تضع حماية الأطفال في المكان الأول". 

تفاقم الأزمة الحادة

في تصريحه، لفت المسؤول إلى أن الأطفال "ليسوا هدفًا للعنف بأي شكل من الأشكال، ويجب ألا يتعرضوا للعنف أو تشجيعهم على المشاركة فيه". كما أكد أيضا بأن الأحداث الأخيرة" تزيد من تفاقم الأزمة الحادة التي يعيشها قطاع غزة، حيث تحاول العائلات أن تتدبر حالها بأقل من خمس ساعات من الكهرباء يومياً، وهو حال وضع قطاع غزة منذ حوالي العام".

في الوقت نفسه، أشارت اليونيسف إلى أن نسبة البطالة بين الشباب والذين شهدوا ثلاث جولات من النزاع المسلح في العقد الماضي "هي أعلى من 60%، أما من لديهم إمكانية الحصول وبشكل مباشر ومنتظم على مياه الشرب فلا تزيد نسبتهم عن 10% من العائلات". بالإضافة إلى ذلك، فإن واحد من بين كل أربعة أطفال (250,000 طفل) يحتاج إلى دعم نفسي-اجتماعي بسبب الصدمة النفسية، كما أن أكثر من نصف الأطفال يعتمدون على المساعدة في معيشتهم اليومية.      

حسب المنظمة الأممية، تمكنت هذه الأخيرة خلال الأسبوع الجاري من توصيل إمدادات صحية مستعجلة إلى قطاع غزة قد طال انتظارها، مبرزة أنها تواصل دعم خدمات الصحة والتزويد بالمياه والصرف الصحي والتعليم والحماية.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions