lundi 18 juin 2018 06:33:02

السيد نسيب: "إطلاق مناقصة قريبا لإنجاز 31 محطة لتصفية المياه المستعملة"

أفاد وزير الموارد المائية، حسين نسيب، الاثنين، بالجزائر، أنه سيتم قريبا إطلاق مناقصة لإنجاز 31 محطة لتصفية المياه المستعملة، بعد قرار رفع التجميد عن مشاريع القطاع.

بتاريخ : 13-03-2018 | 0:00
D.R

أفاد وزير الموارد المائية، حسين نسيب، الاثنين، بالجزائر، أنه سيتم قريبا إطلاق مناقصة لإنجاز 31 محطة لتصفية المياه المستعملة، بعد قرار رفع التجميد عن مشاريع القطاع.

خلال افتتاح الصالون الدولي ال14 لتجهيزات وتكنولوجيات وخدمات المياه بقصر المعارض (الصنوبر البحري-الجزائر العاصمة)، اعتبر السيد نسيب بأن المناقصة الجديدة تمثل "سابقة" في تاريخ القطاع بالنظر لعدد المحطات التي سيتم إنجازها، مما سيرفع إجمالي محطات التصفية في البلاد إلى 230 محطة بغضون سنة 2020.

ذكر الوزير أن إنجاز محطات تصفية المياه يعد "رهانا كبيرا"، بالنظر لدورها في المحافظة على الموارد المائية سواء الجوفية أو على مستوى السدود، زيادة عن دورها في ضمان الأمن الصحي وحماية المحيط.

بالإضافة إلى ذلك، أعلن السيد نسيب رفع التجميد عن 50 مشروع آخر للإنجاز حدائق الترشيح ستكون موزعة على المناطق الريفية في مختلف أنحاء البلاد.

حول مشاريع تحلية المياه، كشف الوزير أن الحكومة قررت مؤخرا إطلاق مشروع محطة جديدة لتحلية مياه البحر ستنجز في ولاية بجاية. وسيضاف هذا المشروع إلى محطتين قيد الانجاز في كل من ولايتي الطارف والجزائر العاصمة، ليصل إجمالي محطات التحلية إلى 14 محطة في 2020 مقابل 11 محطة حاليا.

بعد استلام المشاريع المقررة، ستنتقل حصة مياه البحر المحلاة من 17%إلى 25%من إجمالي المياه الشروب الموزعة وطنيا، مما يجعل الجزائر من أكثر البلدان لجوء إلى تحلية مياه البحر.

الحكومة تقرر رفع صلاحية تسيير السدود الصغيرة عن البلديات

من جهة أخرى، كشف الوزير أن الحكومة اتخذت مؤخرا قرارا يقضي برفع صلاحيات تسيير السدود الصغيرة من البلديات ونقلها تدريجيا إلى الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات الكبرى.

وفق السيد نسيب، سيسمح هذا الإجراء بتوظيف أحسن للموارد المائية على مستوى هذه السدود التي تتراوح طاقتها بين 500 ألف م3 و4 ملايين م3.

خلال جولته إلى أجنحة الصالون، حث الوزير المؤسسات الجزائرية إلى تكثيف الاستثمارات لإنجاز وحدات للتصنيع المحلي للتجهيزات الموجهة لتصفية مياه النفايات الصناعية، مؤكدا بأن هذا المجال يعد "جد واعد" بالنظر للاحتياجات الكبيرة على مستوى المناطق الصناعية بعد قرار منع تصريف المياه الملوثة في الوسط الطبيعي.

للإشارة، فإن الصالون الدولي ال14 لتجهيزات وتكنولوجيات وخدمات المياه يستمر إلى غاية 15 مارس بمشاركة حوالي 150 متعامل يمثلون 15 بلدا، من بينها ألمانيا وكندا والصين وإيطاليا وإسبانيا وتركيا وهولندا وبولونيا والبرتغال.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions