lundi 18 juin 2018 06:38:38

انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة : نقابات دولية ونواب أوروبيون ينددون

أعربت نقابات دولية وعديد النواب الأوروبيين، الاثنين، ببروكسل، عن تنديدهم بانتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة، لاسيما ضد العمال، كما أدانوا عمليات نهب المغرب للموارد الطبيعية.

بتاريخ : 21-02-2018 | 0:00
D.R

أعربت نقابات دولية وعديد النواب الأوروبيين، الاثنين، ببروكسل، عن تنديدهم بانتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة، لاسيما ضد العمال، كما أدانوا عمليات نهب المغرب للموارد الطبيعية.

في ندوة نظمها البرلمان الأوروبي حول موضوع "نقابيون وتضامن مع الصحراء الغربية"، عبر المشاركون عن انشغالهم من استمرار انتهاكات حقوق الإنسان "بدون أي عقاب" في الأراضي الصحراوية المحتلة.

في هذا الصدد، أكد النقابي الصحراوي في الاتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب، عبيدة ولد الأمين بشير، أن "الاعتقالات والتعذيب والمحاكمات والاحتجاز التعسفي والإختفاءات والتهديدات تعد من الممارسات المعتادة في الأراضي المحتلة"، مذكرا في ذلك أن العمال الصحراويين في الأراضي المحتلة لا يستفيدون من أي حماية قانونية.

في مداخلته، أكد عبيدة ولد الامين بشير على نهب الموارد الطبيعية للصحراء الغربية، بالإضافة إلى الاستغلال "غير قانوني".

بدوره، ندد الأمين العام للاتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب، سلامة إبراهيم البشير، بانتهاكات المغرب لحقوق الشعب الصحراوي والعمال الصحراويين، منوها بتوصيات البرلمان الاسباني، الذي دعا الحكومة إلى "تمكين العمال الصحراويين من حقوقهم".

من جانبه، أشار النقابي، اديا نافع، من الكنفدرالية النقابية للعمال الصحراويين، إلى مسؤولية المغرب عن انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، منددا بالضغوط التي تمارسها سلطات الاحتلال على أولئك العمال.

دعت النقابية الإسبانية، كريستينا فاسيابن، من منظمة "اللجان العمالية" إحدى الكنفدراليات النقابية الاسبانية، مختلف النقابيين الدوليين الحاضرين في الندوة إلى القيام بأعمال للمطالبة بإيجاد حلول لمشاكل العمال الصحراويين والضغط على الاتحاد الأوروبي من أجل احترام قرار محكمة العدل الأوروبية الذي يؤكد على الوضع "المنفصل" و"المختلف" للصحراء الغربية.

في حين، أكد خيسوس غاليغو، من الاتحاد العام الاسباني للعمال، على "المسؤولية التاريخية والأخلاقية والقانونية" لإسبانيا تجاه الشعب الصحراوي، معتبرا أن بلاده التي تعد عضوا في لجنة حقوق الإنسان الأممية خلال السنتين المقبلتين لا يمكنها "التسامح" مع انتهاكات تلك الحقوق في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.
 

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions