samedi 18 novembre 2017 16:44:26

انتخابات 23 نوفمبر : قادة الأحزاب السياسية يحمّلون الناخبين مسؤولية متابعة التسيير المحلي

حمّل عدد من قادة الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة الناخبين مسؤولية متابعة طريقة التسيير على المستوى المحلي.

بتاريخ : 15-11-2017 | 0:00
D.R

حمّل عدد من قادة الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة الناخبين مسؤولية متابعة طريقة التسيير على المستوى المحلي.       

في اليوم السابع عشر للحملة الانتخابية, حث رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، محسن بلعباس، الذي طاف بعدد من بلديات ولاية البويرة، المواطنين على السهر على ضمان تسيير "شفاف" لشؤون بلدياتهم, وذلك بتنظيم أنفسهم في إطار جمعوي وكذا على مستوى لجان القرى والمداشر, للمساهمة في اتخاذ القرارات المتعلقة بالتنمية على المستوى المحلي.    

من ولاية سيدي بلعباس, اعتبر رئيس حزب الفجر الجديد، الطاهر بن بعيبش أن "مشكل الجزائر اليوم أصبح حله بيد الشعب الجزائري لا بيد السلطة ولا المعارضة". لذلك، "لابد على الشعب أن يستعد ويقف إلى جانب بلده وأن يفكر مليا ويتحمّل المسؤولية لاجتياز هذه المرحلة التي تمر بها البلاد", داعيا إلى "مواجهة المشاكل جماعيا وعدم إبعاد الشعب عن السلطة". 

من ورقلة, دعا رئيس حزب التجمع الوطني الجمهوري، عبد القادر مرباح المواطنين إلى ضرورة اختيار الرجال الأكفاء الذين بإمكانهم التكفل بانشغالاتهم ومراقبتهم عند وصولهم إلى المجلس المحلية المنتخبة ثم محاسبتهم في حال ارتكابهم للأخطاء. 

من جهته, فضّل رئيس حركة الإصلاح الوطني، فيلالي غويني، الذي كان قد نزل بميلة, التطرق إلى مسألة الانسدادات التي تتعرض لها المجالس البلدية في الكثير من الأحيان, حيث رافع لصالح "وضع ضوابط وآليات واضحة" للحد من هذه الظاهرة المستفحلة. وطالب غويني من الإدارة والأحزاب والقوى المحلية الفاعلة العمل على تفادي وقوع الانسدادات التي "لطالما شكلت عامل عرقلة وتعطيل للتنمية المحلية".

من أدرار, جدد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد المجيد مناصرة دعوته لمنح صلاحيات أوسع لرؤساء المجالس الشعبية المحلية بما يسمح لهم بالتكفل بانشغالات المواطنين ورعاية مصالحاهم "بعيدا عن كل القيود", داعيا إلى "تحرير" البلديات من الوصاية الإدارية وتحصينها من كل "تعسف" أو "متابعات قضائية".

في نفس الاتجاه, دعا رئيس تحالف تجمع أمل الجزائر (تاج)، عمار غول، من تيارت، إلى تبني إصلاحات تمنح المنتخب صلاحيات أكثر لخدمة منطقته, "تحميه من التعسف والابتزاز والتهميش وتحرره من الضغوطات ليتفرغ لمصالح بلديته".

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions