samedi 18 novembre 2017 16:43:53

أول زيارة له بعد تقلده منصب الرئاسة : إيمانويل ماكرون في زيارة إلى الجزائر في 6 ديسمبر المقبل

يقوم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بزيارة إلى الجزائر يوم 6 ديسمبر المقبل، وهي أول زيارة له بعد تقلده منصب الرئاسة، حيث تأتي في سياق التوقيع على العديد من اتفاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين.

بتاريخ : 15-11-2017 | 0:00
D.R

يقوم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بزيارة إلى الجزائر يوم 6 ديسمبر المقبل، وهي أول زيارة له بعد تقلده منصب الرئاسة، حيث تأتي في سياق التوقيع على العديد من اتفاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين.

عزيمة على الاضطلاع بحقيقة الذاكرة كاملة

خلال زيارته إلى الجزائر في فيفري المنصرم كمرشح للرئاسة الفرنسية، أعرب ماكرون عن "إرادته في إعطاء نظرة مستقبلية" للشراكة بين الجزائر وفرنسا. حينها، أوضح أن "إرادتي تتمثل في إعطاء نظرة متفتحة ونشيطة ومستقبلية من أجل إعطاء مزيد من الزخم للشراكة بين الجزائر وفرنسا"، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين قد تحسنت خلال السنتين الأخيرتين، سيما بعد سنة 2012 على إثر الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي، فرونسوا هولاند إلى الجزائر. 

أما على المستوى الإنساني، أشار ماكرون إلى أن الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا تمثل "جسرا حيويا بين البلدين" وتتقمص "ذاكرة مشتركة"، معبرا عن إرادته في "تعزيز ومواصلة مصالحة الذاكرتين التي شرع فيها خلال السنوات الأخيرة".

فيما يتعلق بمسألة الذاكرة، اعتبر ماكرون، خلال حملته الانتخابية للرئاسيات الفرنسية، أن استعمار فرنسا للجزائر "جريمة ضد الإنسانية". أما الرئيس عبد العزيز بوتفليقة فقد نوه في رسالة التهنئة التي وجهها للرئيس ماكرون "بالمبادرة الرائدة" التي تضع الرئيس الجديد للدولة الفرنسية في "مكانة المبادر المقتنع والمقنع باستكمال مصالحة حقيقية بين بلدينا".كما أشار الرئيس بوتفليقة إلى "فتح آفاق جديدة واعدة بعزيمة على الاضطلاع بحقيقة الذاكرة كاملة وصداقة بلغت مرحلة النضج ومصالح ايجابية متوازنة".

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions