samedi 18 novembre 2017 16:33:31

حريق بسفينة طارق بن زياد : وصول مجموعة من المسافرين إلى ميناء وهران

حلت مجموعة تضم 32 شخصا من أصل 472 مسافرا، كانوا يتواجدون على متن سفينة طارق بن زياد التي اشتعلت النيران يوم السبت الماضي في سيارة تابعة لأحد الركاب داخل مرآبها ظهيرة اليوم الاثنين، بميناء وهران على متن سفينة "الجزائر II".

بتاريخ : 14-11-2017 | 0:00
D.R

حلت مجموعة تضم 32 شخصا من أصل 472 مسافرا، كانوا يتواجدون على متن سفينة طارق بن زياد التي اشتعلت النيران يوم السبت الماضي في سيارة تابعة لأحد الركاب داخل مرآبها ظهيرة اليوم الاثنين، بميناء وهران على متن سفينة "الجزائر II".

أوضح المدير الجهوي للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، عبد الصمد لطرش أنه تم تحويل سفينة "الجزائر II" الآتية من مرسيليا إلى ميناء بالما دي مايوركا (اسبانيا)، حيث رست بميناء وهران على الساعة الثانية زوالا وعلى متنها 17 سيارة من نحو 300 مركبة كانت تقلها سفينة "طارق بن زياد" التي احترقت 40 منها.

بعد الإشارة إلى أن سفينة "الجزائر II" قامت بنقل 321 مسافرا و220 سيارة نحو ميناء وهران لاسيما المسافرين الآتين من مارسيليا، سمحت الخلية المنصبة على مستوى المديرية الجهوية للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين بالتكفل بالمسافرين في أحسن الظروف لاسيما للالتحاق بالجزائر العاصمة. بالإضافة إلى ذلك، قامت الشركة بضمان عدة حافلات وخدمات لصالح المسافرين الذين هم في طريقهم إلى العاصمة، لاسيما الإطعام ومصاريف الوقود للمسافرين المالكين لسيارات.       

من جهة أخرى، غادرت سفينة "الطاسيلي" التابعة للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين مساء الأحد ميناء وهران للالتحاق بميناء كوديا (بالما دي مايوركا)، بغية إيصال أغلبية المسافرين ال472 الذين كانوا يتواجدون على متن سفينة "طارق بن زياد". وستقل هذه السفينة المسافرين في الساعات المقبلة إلى ميناء الجزائر العاصمة.

للتذكير، اشتعلت النيران في سيارة تابعة لأحد الركاب داخل مرآب سفينة طارق بن زياد، التي كانت تتواجد في شمال جزر البليار يوم السبت الماضي والتي كانت متوجهة من مرسيليا إلى الجزائر العاصمة، ولكن لم يتم تسجيل أية وفيات أو جرحى.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions