samedi 18 novembre 2017 16:41:21

بمناسبة الذكرى ال42 لاستقلال بلاده : الرئيس بوتفليقة يهنئ نظيره الأنغولي

بعث رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, ببرقية تهنئة إلى نظيره الأنغولي, جواو مانويل غونسالفس لورينسو, بمناسبة احتفال بلاده بالذكرى الثانية والأربعين لاستقلالها الوطني, جدد له فيها حرصه "البالغ" على مواصلة العمل لتعزيز وتنويع التعاون الثنائي بين البلدين.

بتاريخ : 12-11-2017 | 0:00
D.R

بعث رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, ببرقية تهنئة إلى نظيره الأنغولي, جواو مانويل غونسالفس لورينسو, بمناسبة احتفال بلاده بالذكرى الثانية والأربعين لاستقلالها الوطني, جدد له فيها حرصه "البالغ" على مواصلة العمل لتعزيز وتنويع التعاون الثنائي بين البلدين.      

جاء في برقية رئيس الجمهورية قوله: "يسرني غاية السرور أن أغتنم احتفال أنغولا بالذكرى الثانية والأربعين لاستقلالها الوطني لأتوجه إليكم, باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي, بأحر التهاني مقرونة بأطيب تمنياتي لكم بالهناء وموفور الصحة وبالرقي والازدهار للشعب الأنغولي الشقيق". وأضاف قائلا: "هذا, وأهنئكم على الانجازات الباهرة التي حققها الشعب الأنغولي الشقيق في مجال المصالحة والبناء الوطني, وهو ما أجزم أنه سيمكن أنغولا تحت قيادكم السديدة من بلوغ مزيد من الرقي والازدهار والتنمية".      

تابع الرئيس بوتفليقة قائلا: "بهذه المناسبة السعيدة, أعرب عن ارتياحي لجودة علاقات الصداقة والتضامن والتعاون التي تجمع الجزائر وأنغولا, وأجدد لكم حرصي البالغ على مواصلة العمل معكم على تعزيزها وعلى تنويع تعاوننا الثنائي خدمة لمصلحة شعبينا الشقيقين".        

خلص رئيس الجمهورية إلى القول: "ولا يفوتني أن أؤكد لكم تمام استعدادي لمواصلة سنة الحوار والتشاور التي تجمع بلدينا خدمة للسلم ولأهداف وقيم الاتحاد الإفريقي".

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions