وزارة الداخلية : اجتماع تقييمي لموسم الاصطياف الفارط

عقد الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, صلاح الدين دحمون, اجتماعا خصص لتقييم موسم الاصطياف 2017 والتحضير لموسم الاصطياف لسنة 2018, وذلك بحضور كامل القطاعات المعنية التي قدمت "الحصيلة الكاملة" لموسم الاصطياف الفارط.
PUBLIE LE : 04-10-2017 | 0:00

عقد الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, صلاح الدين دحمون, اجتماعا خصص لتقييم موسم الاصطياف 2017 والتحضير لموسم الاصطياف لسنة 2018, وذلك بحضور كامل القطاعات المعنية التي قدمت "الحصيلة الكاملة" لموسم الاصطياف الفارط.

خلال هذا الاجتماع، قدم ممثلو قطاعات الشباب والرياضة والموارد المائية والبيئية والتجارة والصحة والأشغال العمومية والدرك الوطني والأمن الوطني والحماية المدنية "تقارير مفصلة والحصيلة الكاملة لموسم الاصطياف 2017".

بخصوص قطاع الشباب والرياضة، تضمن التقرير كل التظاهرات التي تم تنظيمها حول مراكز العطل والترفيه والفئات العمرية المعنية (أطفال, بنات شباب وشابات أبناء الجنوبي وأبناء الحرس البلدي) وكذا عمليات التوأمة بين الولايات، بالإضافة إلى المخطط الأزرق وخروج المصطافين والعائلات إلى الولايات الساحلية والبرنامج التربوي الشباني وتظاهرة دار دزاير التي مست كل العائلات, حيث أوضح ممثل القطاع أن عشرات الآلاف استفادوا من هذه البرامج ومن التظاهرات الرياضية والثقافية المختلفة.

في تقريره الخاص، أشار ممثل قطاع الموارد المائية أن الإدارة حرصت على تزويد "أكثر من 512 بلدية" معنية بموسم الاصطياف، للمحافظة على هذه المادة الحيوية, كما أحصى قطاع البيئة العمليات التي مست 48 ولاية، منها العمليات التحسيسية التي فاقت 466 عملية، بالإضافة إلى البرامج المختلفة من العمليات الجوارية والورشات البيداغوجية للشباب والأطفال والخاصة بعمليات جمع النفايات والمساحات الخضراء وإعادة الرسكلة والنظافة ومراكز الردم التقني، بالإضافة إلى القوافل المتنقلة التحسيسية والحملات الإعلامية حول الطاقات المتجددة وكذا الورشات والأيام الدراسية الخاصة بموسم الاصطياف.     

حماية المستهلك

في حين، ركز تقرير وزارة التجارة على عمليات المراقبة والتدخلات بالأرقام والأهداف المسطرة، حيث تطرق إلى البرنامج الذي أعد خصيصا لحماية المستهلك خلال هذا الموسم وكذا المتابعة اليومية للمصطافين وغيرهم فيما يتعلق باستهلاك المواد المختلفة من مشروبات ومياه وتغذية، بالإضافة إلى مراقبة الأسعار على مستوى الشواطئ ومراكز الاصطياف والترفيه وكذا مراكز الإطعام، وذلك على مستوى 14 ولاية معنية بالمتابعة خلال موسم الاصطياف، إلى جانب "متابعة ومراقبة" مشاكل النظافة والتبريد والانقطاعات الكهربائية. وشمل العرض المقدم من طرف قطاع الصحة العديد من النقاط التي تعنى بمتابعة صحة المواطن بصفة عامة وبالبرنامج الذي أعد خصيصا لمرافقة المصطافين، حيث تم التركيز على عمليات مراقبة مياه البحر عبر كافة الشواطئ وكذا المتابعة والمراقبة لتجنب التسمم الغذائي. بالمناسبة، تم تقديم الأرقام الخاصة ببعض الأمراض التي مست المصطافين, "نوعيتها وكيفية معالجتها وطريقة اكتشافها" وكذا عدد الحالات التي تم معالجتها، بالإضافة إلى ما تم تسخيره من منشئات جوارية أقيمت على مستوى الشواطئ المسموحة للسباحة خصيصا للمصطافين.    

خلال نفس الاجتماع، قدم ممثلو أسلاك الدرك الوطني والأمن الوطني وكذا الحماية المدنية "تقريرا مفصلا" حول مخططات التأمين لموسم الاصطياف والتشكيلات الأمنية المختلفة التي "راقبت ورافقت" موسم الاصطياف في الشواطئ وأماكن الراحة والاستجمام، إلى جانب المخططات الأمنية للحفاظ على الأمن والنظام العموميين، إلى جانب عمليات الإعلام والتحسيس وتقديم المساعدة والإسعاف ومراقبة الشواطئ غير المسموحة وكذا عمليات الإغاثة.    

قدمت هذه الأسلاك عرضا للحالات التي تم معاينتها والمتعلقة بظاهرة الاستغلال غير شرعي للشواطئ غير المسموحة وأماكن التخييم ومواقف السيارات المستغلة بطريقة غير قانونية.


EL MOUDJAHID - QUOTIDIEN NATIONAL D'INFORMATION Edité par l'EPE - EURL El MOUDJAHID - 20, Rue de la Liberté - Alger - Algérie
Tél. : +213(0)21737081 - Fax : +213(0)21739043
Mail : info@elmoudjahid.com