mardi 24 octobre 2017 08:48:33

التكفل بالتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة : قطاع التضامن الوطني يستفيد من إجراءات استعجالية

سيستفيد قطاع التضامن الوطني من إجراءات "استعجالية"، تتمثل في تخصيص أزيد من 6.000 منصب لتدعيم مجال تعليم وإدماج التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة.

بتاريخ : 02-10-2017 | 18:00
D.R

سيستفيد قطاع التضامن الوطني من إجراءات "استعجالية"، تتمثل في تخصيص أزيد من 6.000 منصب لتدعيم مجال تعليم وإدماج التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة.

أوضح بيان لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة أنه في إطار قبوله لطلب تقدم به قطاع التضامن الوطني ونظرا للعناية "الخاصة" التي يوليها لهذه الفئة, أقر الوزير الأول إجراءات "استعجالية" تمثلت في "الترخيص بتخصيص حصة من المناصب في إطار عقود جهاز المساعدة على الإدماج المهني, تقدر بـ3.428 منصبا, لتدعيم هيئات التربية والتعليم بالمؤسسات المتخصصة والأقسام الخاصة". يضاف إلى ذلك، "رفع التجميد عن جهاز نشاطات الإدماج الاجتماعي وتخصيص حصة تقدر بـ 2.928 منصبا, لفائدة المستخدمين الذين سيؤدون مهام مساعدي الحياة اليومية للتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة".

يأتي هذا القرار "الهام" المتخذ من قِبل الوزير الأول "تجسيدا لتوجيهات رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة بخصوص التكفل بشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة"، مما سيسمح للمؤسسات المتخصصة بـ"أداء مهامها التربوية في أحسن الظروف, كما سيسهل من فتح المزيد من الأقسام الخاصة في الوسط المدرسي العادي بالتنسيق مع قطاع التربية الوطنية ويدعم مساعي القطاع للقضاء على قوائم الانتظار".

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions