الفريق قايد صالح: "تمكين الأسطول البحري من كسب رهان الجاهزية الدائمة والقدرة الرادعة"

"حرمة وسيادة مياهنا الإقليمية"
PUBLIE LE : 01-10-2017 | 0:00

أبرز الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، السبت، بقيادة القوات البحرية بالجزائر العاصمة، "إرادة السلطات العليا في البلاد لتمكين الأسطول البحري من كسب رهان الجاهزية الدائمة والقدرة الرادعة، بما يكفل أداء المهام الموكلة له بالفعالية المطلوبة".

في كلمة له في لقاء توجيهي مع طاقم وإطارات وأفراد القوات البحرية للسفينة كاسحة الألغام "الكاسح ـ1" رقم المتن 501، ألح الفريق قايد صالح على الحرص الذي "توليه القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، بغية تطوير القوات البحرية والوصول بها إلى أعتاب الحداثة والتطور بما يكفل لها الحضور الدائم والناجع في البحر الأبيض المتوسط". في هذا الإطار، أضاف نائب وزير الدفاع الوطني قائلا: "فلأجل ذلك، تبذل هذه الجهود، ولأجل ذلك تتعزز اليوم قدرات قواتنا البحرية بهذه السفينة كاسحة الألغام "الكاسح-1"، وهو إنجاز يتوافق تماما مع هدفنا الأسمى الرامي إلى الوصول بأسطولنا البحري إلى أعتاب الحداثة والتطور والنجاعة العملياتية، من خلال الاعتماد أساسا على تركيبة بشرية مؤهلة علميا وتقنيا وتكنولوجيا ومتكيفة مع طبيعة المهام الموكلة إليها قادرة على استغلال التجهيزات العصرية الموضوعة في حوزتها ومصممة على تمكين أسطولنا البحري من كسب رهان الجاهزية الدائمة والقدرة الرادعة بما يكفل أداء المهام الموكلة له بالفعالية المطلوبة وبالتنسيق الكامل مع القوات الأخرى ويثبت حضوره الدائم والناجع في حوض البحر الأبيض المتوسط، ويؤكد بالتالي المكانة الإقليمية المستحقة التي ينبغي أن تتمتع بها بلادنا في هذه المنطقة الإستراتيجية". لذلك، "أضحى بديهيا الآن لدى فهم الجميع أن رؤية الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني ومقاربته في المجال التطويري بشتى تفرعاته وميادينه هي رؤية ذات مقاربة شاملة، تتكامل فيها مختلف القوات وتتوافق مع صلب المنظومة الواحدة التي يتشكل منها قوام المعركة لقواتنا المسلحة بكافة مكوناتها، فبوحي هذه النظرة المتبصرة نحرص دوما على تعزيز هذا المبدأ العملي والمهني الموضوعي والواقعي بل والمنطقي"، يضيف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، "فعلى درب هذا النهج، يستمر جيشنا في ظل قيادة ودعم فخامة السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني في بذل جهوده المثمرة التي تأكدت نتائجها في الميدان وأسهمت في بلوغ قواتنا المسلحة بكافة مكوناتها مستوى رفيعا من القوة والتطور على أكثر من صعيد". لذلك، "كان لزاما علينا من أجل تأمين نجاح الأعمال وضمان حيازة كافة عوامل التوفيق في المهام الموكلة أن نولي عناية كبرى ونمنح رعاية متواصلة لمجال غرس الحس الوطني لدى الأفراد العسكريين بمختلف فئاتهم ومستوياتهم ومسؤولياتهم، بما يسمح بأن يترسخ في الأذهان والعقول والنفوس بل حتى في القلوب ذلك الوعي الثابت والعازم بأن الجزائر أرض الشهداء هي غاية غايات أبنائها المخلصين ومنتهى تفكيرهم وأملهم وأنها بحاجة دوما إلى المزيد من الجهد والمزيد من العمل الوفي والمثابر فجزائر قوية هي جزائر محفوظة ومهابة"، كما أكده الفريق قايد صالح في كلمته.

"حرمة وسيادة مياهنا الإقليمية"         

في ختام هذه الزيارة، أسدى الفريق قايد صالح تعليمات وتوجيهات لقيادة السفينة كاسحة الألغام والقائمين على استغلالها تقضي بضرورة "الحرص على الحفاظ عليها وصيانتها الدورية وفقا للمعايير المحددة، بغية الحفاظ على جاهزيتها العملياتية في أعلى مستوياتها".

بدورهم، عبر أعضاء طاقم السفينة عن "سعادتهم وفخرهم بالعمل على متن هذه الوحدة واعتزازهم بهذا المكسب الهام للقوات البحرية"، مؤكدين من جديد بأنهم "سيظلون العين الساهرة التي تراقب وتحمي حرمة وسيادة مياهنا الإقليمية". 

وكان الفريق قايد صالح قد قام بزيارة عمل إلى قيادة القوات البحرية، بغرض متابعة مدى تنفيذ مخطط تطوير القوات الهادف إلى ترقية وتحديث وعصرنة قدرات الأسطول البحري.              

في بداية الزيارة وبعد مراسم الاستقبال ووفاء منه للتضحيات الجسام التي قدمها شهداء الثورة التحريرية المباركة، وقف الفريق قايد صالح وقفة ترحم على روح الشهيد سويداني بوجمعة، الذي يحمل مقر قيادة القوات البحرية اسمه، حيث وضع باقة من الزهور عند النصب المخلد للشهيد وتلا فاتحة الكتاب على روحه الطاهرة وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

بعد ذلك، أشرف الفريق قايد صالح على تفتيش السفينة كاسحة الألغام "الكاسح-1" رقم المتن 501، حيث قام بتدشين ومعاينة هذه السفينة المزودة بأحدث التكنولوجيات ذات الدقة العالية في المجال العسكري البحري والتي باستطاعتها العمل والتدخل في نطاق واسع لأداء مهام متعددة، وهي السفينة التي تعززت بها قواتنا البحرية في إطار المخطط التطويري الرامي إلى تحديث وعصرنة أسطولها البحري، والذي سيساهم في الرفع من القدرات الدفاعية للجيش الوطني الشعبي. حيث طاف الفريق قايد صالح بمختلف أقسام السفينة، واطلع على جميع أجزائها، حيث قُدمت له شروحات وافية حول مكوناتها وخصائصها وتسليحها.             

بعدها، التقى الفريق قايد صالح بطاقم السفينة وإطارات وأفراد القوات البحرية في لقاء توجيهي ألقى خلاله كلمة بثت إلى جميع وحدات القوات البحرية عن طريق تقنية التحاضر عن بُعد، هنأهم فيها على هذا الإنجاز الحديث الهام، مجددا التذكير ب"الجهود التي تبذل من أجل تطوير وعصرنة قواتنا البحرية عملا بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني".


EL MOUDJAHID - QUOTIDIEN NATIONAL D'INFORMATION Edité par l'EPE - EURL El MOUDJAHID - 20, Rue de la Liberté - Alger - Algérie
Tél. : +213(0)21737081 - Fax : +213(0)21739043
Mail : info@elmoudjahid.com