vendredi 20 octobre 2017 19:00:55

تمادي سلطات الاحتلال الإسرائيلية في انتهاك حرمة المسجد الأقصى : الأردن يحذر

حذر الأردن سلطات الاحتلال الإسرائيلية من تماديها في انتهاكاتها غير المسبوقة لحرمة المسجد الأقصى المبارك، بحجة "احتواء العنف والتوتر"، مؤكدا أن ما أقدمت عليه إسرائيل من إغلاق المسجد أمام المصلين "حدثا خطيرا وغير مسبوق".

بتاريخ : 15-07-2017 | 16:00
D.R

حذر الأردن سلطات الاحتلال الإسرائيلية من تماديها في انتهاكاتها غير المسبوقة لحرمة المسجد الأقصى المبارك، بحجة "احتواء العنف والتوتر"، مؤكدا أن ما أقدمت عليه إسرائيل من إغلاق المسجد أمام المصلين "حدثا خطيرا وغير مسبوق".       

وسط موجة الاستنكارات العربية والدولية لقرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق الحرم القدسي الشريف، طالب الأردن بإعادة فتح المسجد الأقصى بشكل فوري للصلاة، وحذر من محاولات تغيير الوضع القانوني والتاريخي في القدس، متعهدا بالتصدي لها خصوصا وأن الأردن يعتبر الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.          

حمّل وزير الأوقاف والمقدسات الإسلامية الأردنية، وائل عربيات مسؤولية تزايد التوتر والعنف في القدس الشريف، بسبب تصعيد الانتهاكات التي ارتكبتها سلطات الاحتلال والمتطرفين اليهود بحق المسجد الأقصى مؤخرا، مبينا أن الأردن "يرفض إغلاق الأقصى ومنع إقامة صلاة الجمعة فيه تحت أي ظرف". وأكد أن هذا الأمر "يشكل حدثا خطيرا وغير مسبوق وهو في ذات الوقت اعتداء على حرية إقامة الشعائر والتي تجاوزها العالم في ما يتعلق بالحريات الدينية"، مشددا أن ما تقوم به سلطات الاحتلال" يتنافى مع مبادئ التعايش الديني والسلام العالمي والسلم المجتمعي الذي تعد الحريات الدينية أحد أهم دعائمه".       

للتذكير، تعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994 بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions