jeudi 30 mars 2017 15:34:17

نهائيات كان-2017 : تسعة لاعبين محليين ضمن القائمة ال23

تتواجد تسعة عناصر مكونة في مختلف الأندية الجزائرية ضمن قائمة ال23، التي اعتمد عليها الناخب الوطني، جورج ليكنس تحسبا لنهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم (كان-2017), هذا الأمر لم يحدث منذ عدة دورات، وهو ما يعطي مؤشرا قويا ربما لبداية "إعادة الاعتبار" للاعب المحلي.

بتاريخ : 01-01-2017 | 0:00
D.R

 

تتواجد تسعة عناصر مكونة في مختلف الأندية الجزائرية ضمن قائمة ال23، التي اعتمد عليها الناخب الوطني، جورج ليكنس تحسبا لنهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم (كان-2017), هذا الأمر لم يحدث منذ عدة دورات، وهو ما يعطي مؤشرا قويا ربما لبداية "إعادة الاعتبار" للاعب المحلي.  

العناصر التسعة كلها ترعرعت في البطولة الجزائرية، وهي حراس المرمى مليك عسلة (شبيبة القبائل) وشمس الدين رحماني (مولودية بجاية) والمدافعون محمد ربيع مفتاح (اتحاد الجزائر) ومختار بلخيثر (النادي الإفريقي/ تونس) وهشام بلقروي (الترجي الرياضي/تونس) ورامي بن سبعيني (ملعب رين/ فرنسا) وكذا المهاجمون إسلام سليماني (ليستر سيتي/ انجلترا) وهلال العربي سوداني (دينامو زغرب/كرواتيا) وبغداد بونجاح (نادي السد/ قطر).  

بتشكيلهم ثلث تعداد المنتخب الجزائري الذي سيدافع عن الألوان الوطنية خلال كان-2017 بالغابون (14 يناير-5 فبراير)، يعيد اللاعبون التسعة الأمل للعنصر المحلي الذي عانى من تسيير التقنيين المتعاقبين على العارضة الفنية للخضر منذ سنوات، باعتمادهم كلية على عناصر مكونة بالمدارس الكروية الأوروبية والفرنسية بالخصوص.         

ويتلقى اللاعبون المحليون الانتقاد مرارا بسبب حصولهم على أموال معتبرة مقابل مردود ضعيف، دون أن يظفر أي واحد منهم ولو بمكانة احتياطي في المنتخب الوطني الأول، وهو ما يعتبره المتتبعون أمرا غير مقبول يستلزم إعادة هيكلة خارطة تنظيم كرة القدم بالجزائر.         

//////////////

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions