mercredi 22 fvrier 2017 18:37:14

مهرجان الجزائر الدولي للسينما : الحفاظ على النوعية رغم الصعوبات المالية

ستعرض الطبعة السابعة من مهرجان الجزائر الدولي للسينما "أيام الفيلم الملتزم" 17 فيلما (بين روائي ووثائقي) وفيلمين خارج المنافسة، تم اختيارهم على أساس النوعية والالتزام في الطرح رغم الظروف المالية الصعبة.

بتاريخ : 29-11-2016 | 0:00
D.R

ستعرض الطبعة السابعة من مهرجان الجزائر الدولي للسينما "أيام الفيلم الملتزم" 17 فيلما (بين روائي ووثائقي) وفيلمين خارج المنافسة، تم اختيارهم على أساس النوعية والالتزام في الطرح رغم الظروف المالية الصعبة.

بالإضافة إلى ذلك، ستعرف هذه الطبعة التي تنظم من 1 إلى 8 ديسمبر المقبل حضور أفلام جديدة فرضت وجودها في المحافل، إلى جانب عمق وإنسانية المواضع التي حملتها.علاوة على ذلك، تم إدراج الأفلام الروائية، منها الفيلم الفرنسي البريطاني "أنا دانيل بليك" الفائز بالسحفة الذهبية في الدورة الأخيرة لمهرجان" كان" للمخرج كان لواش. كما ستعرض أفلام أخرى حديثة، منها "رسائل من الحرب" للبرتغالي ايفون فيبرايرا و"صوي نيرو" من إخراج رافي بيتس، الذي يتناول موضوع الهجرة وتقبل الآخر، إلى جانب فيلم "المرتزق "(2016) للفرنسي ساشا وولف الذي يخترق عالم الاحتراف الرياضي الذي يتعرض فيه الرياضي لاسيما الأجنبي إلى الاستغلال والضغط.         

وتتميز هذه الطبعة المهداة لروح القائد الكوبي الراحل فيدال كاسترو، الذي وفته المنية الجمعة الماضي، كأحد رموز الالتزام والتفتح على الثقافة، بتقديم العرض الشرفي لفيلم "أولاد مقران" للمخرج عمور حكار الفيلم الجزائري الوحيد المشارك في المنافسة الرسمية للمهرجان في خانة الأفلام الروائية. وقد أرجعت السيد زهيرة ياحي، محافظة المهرجان ضعف المشاركة الجزائرية، إلى كون الأفلام التي اقترحت لم ترق للمستوى المطلوب.

في خانة الأفلام الوثائقية، سيتم تقديم أعمال متميزة، منها الوثائقي الصحراوي "لجواد" والوثائقي الايطالي "فوكوامار بعيدا عن لامبيدوزا". إلى جانب الأفلام التي تقدم في إطار المنافسة، سيعرض فيلمان خارج المنافسة ويتعلق الأمر بالفيلم الأمريكي "ميلاد أمة" ليلة الافتتاح وفيلم "معلم الكمان"، وهو فيلم برازيلي تختتم به الفعاليات. كما سيتعرف الطبعة مشاركة بعض السينمائيين، من بينهم خديجة السلامي وكاميليا رودريغاز (كولومبيا) والمخرج الجزائري عمور حكار.         

إلى جانب العروض، ستنظم هذه الدورة التي تكرم المخرجة جميلة صحراوي مائدتين مستديرتين الأولى حول "الالتزام في السينما بين الدعوة والتحديات" والثانية بعنوان "كيف يمكن دعم ظهور سينما فتية في الجزائر؟"، يشرف على تنشيطي الناقد السينمائي أحمد بجاوي وسيرأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية المخرج عبد الكريم بهلول، بينما تشرف المخرجة فاطمة الزهراء زعموم على لجنة الأفلام الوثائقية.

وقد استعرضت محافظة المهرجان في لقاء صحفي الصعوبات المالية التي واجهتها في تنظيم هذه الطبعة التي "لم تتلق إعانة من وزارة الثقافة"، مما أجبر المنظمين المحافظة على البحث عن ممولين، من بينهم المؤسسات العمومية المعنية بالسينما، إلى جانب تضامن بعض السينمائيين الأجانب الذين منح بعضهم أفلامهم مجانا.

بخصوص عدم توسيع دائرة عروض هذه الأيام إلى قاعة أخرى بالعاصمة عدا قاعتي الموقار والسينماتيك، أوضحت المحافظة أن ذلك يعود لعدم توفر القاعات الأخرى على أجهزة دي سي بي للعرض.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions