mercredi 18 janvier 2017 06:55:31

رالي الجزائر الدولي : "فرصة لاختبار مدى التحمل الذهني والبدني"

تحظى سباقات رالي الجزائر الدولي "تحدي الصحراء" الممتدة لمسافة 1.500 كلم بأهمية بالغة لدى المشاركين, لأنها تسمح بتجريب مركباتهم, والوقوف على مدى قوة المحرك وتحمله وكذا درجة اللياقة البدنية والاستعداد الذهني الذي تتطلبه القيادة, في مسالك إحدى أكبر الصحاري في العالم، بالإضافة إلى المعرفة بالمسائل التقنية وقليل منهم من تكتمل فيه هذه الشروط, فيكون مدفوعا بالضرورة لمراجعة حساباته وضبط أموره في المناسبات الرياضية المقبلة.

بتاريخ : 05-11-2016 | 0:00
D.R

تحظى سباقات رالي الجزائر الدولي "تحدي الصحراء" الممتدة لمسافة 1.500 كلم بأهمية بالغة لدى المشاركين, لأنها تسمح بتجريب مركباتهم, والوقوف على مدى قوة المحرك وتحمله وكذا درجة اللياقة البدنية والاستعداد الذهني الذي تتطلبه القيادة, في مسالك إحدى أكبر الصحاري في العالم، بالإضافة إلى المعرفة بالمسائل التقنية وقليل منهم من تكتمل فيه هذه الشروط, فيكون مدفوعا بالضرورة لمراجعة حساباته وضبط أموره في المناسبات الرياضية المقبلة.    

في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، صرح المتنافس الايطالي, بدين جون باولو: "أنا أضرب عصفورين بحجر واحد. أطمح لاعتلاء منصة التتويج بأي من السباقات من جهة ووضع مركبتي على المحك في رمال الصحراء الوعرة التي صنعت على أساسها, من جهة أخرى". بالإضافة إلى ذلك، أستغل فرصة مشاركتي في هذا الرالي من أجل معرفة مستواي الشخصي وإلى أي مدى استطيع المقاومة والتحمل أنا وسيارتي وافتكاك شفرة المسائل التقنية."       

وأضاف ممثل فريق ريتاك: "أنا وزملائي لسنا متعودين على مسارات صحراء الجزائر الزاخرة بالكثبان والعروق الضاربة من حدود الشرق إلى الغرب, عكس مشاركتي في رالي أمريكا الجنوبية (الأرجنتين) في السنوات الماضية, التي كانت نوعا ما سهلة ولم تكن مصدر قلق بالنسبة لي".           

من جهته, قال الايطالي الآخر، آلوين بو: "المشارك في عدة راليات عالمية, في مثل هذه الراليات لا يمكننا الجزم أننا حققنا السمو والارتقاء, لأنه ستفاجئك أحداث غير سارة عندما تتعرض مركبتك لأعطاب ميكانيكية وتتبخر آمالك في لحظة للتتويج بإحدى مراحل السباق. مهما كانت لديك درجة الاستعداد البدني والذهني وسيارة قوية بجانبك, فستقع في الفخ لا محالة وتخسر المنافسة لتعاود التفكير مرات عديدة ومراجعة حساباتك."     

وكانت المنافسات الدولية المرتبطة بالرياضات الميكانيكة غائبة لعدة سنوات بالجزائر, ما أثر سلبا على نشاط محترفي السباقات الكبرى بالوطن وافتقد الرياضيون الاحتكاك بالمستوى العالي, غير أن رالي "تحدي الصحاري" المنظم بالشراكة -تقنيا- مع الايطاليين، يعد مناسبة لهم للاستدراك وتحسين المردود الفني لهؤلاء تدريجيا, لكن بكامل الزاد وبمعرفة لقواعد اللعبة التي يجهلها الكثير من المشاركين المحليين.        

وأكد المدير العام للشركة الجزائرية-الايطالية "آراك سبور", محمد الغوتي أن المهمة تبدو صعبة للممثلين الجزائريين الذين سيتحتم عليهم اختبار قدراتهم البدنية والذهنية وامتلاك مركبة قوية "تشرفهم", فتتحدى المسالك الوعرة والمعقدة للصحراء من ناحية وحتمية تعلمهم التقنيات والمبادئ العلمية لهذا النوع من الرياضة المعمول بها دوليا.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions