mercredi 18 janvier 2017 06:55:30

انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي لمدينة الجزائر بميلانو

انطلاق فعاليات التظاهرة بحفل "الزرنة" العاصمي

بتاريخ : 22-09-2016 | 0:00
D.R

أشارت رئيسة اللجنة الثقافية للمجلس البلدي لمدينة ميلانو (ايطاليا)، الثلاثاء، بميلانو، إلى الأهمية التي يكتسيها التبادل الثقافي بين مدينتي الجزائر وميلانو، الذي يسمح بإقامة تعاون مكثف بين المدينتين في شتى القطاعات، منها القطاع الاقتصادي.        

في كلمتها الافتتاحية للأسبوع الثقافي لمدينة الجزائر بميلانو (ايطاليا)، أوضحت المسؤولة الميلانية أن "التبادل الثقافي بين مدينتي الجزائر وميلانو الذي يعد رمزا للحوار والتسامح بين الشعوب، سيسمح بالتأكيد بإقامة روابط متينة بين المدينتين، لاسيما في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وفي مجالات أخرى". واعتبرت أن معرفة الجوانب الخاصة للثقافة، على غرار تقاليد حفل الزفاف بمدينة الجزائر، ستسمح بالتقارب بين الشعوب.

من جهته، أشار القنصل العام للجزائر بميلانو، عبد الكريم طواهرية إلى أن الأسبوع الثقافي لمدينة الجزائر بميلانو الذي ينظم تحت شعار "التقارب الثقافي" تم الاحتفال به في متحف "تريينال" الذي هو فضاء للفن.

بعد أن قدم شكره لمصالح بلدية ميلانو لكونها لم تدخر أي جهد من أجل إنجاح هذا الحدث، من خلال وضع بعض المواقع الهامة لمدينة ميلانو تحت تصرف الفنانين الجزائريين، أضاف المسؤول الجزائري أن تنظيم هذه التظاهرة هو ثمرة تعاون مثمر بين المدينتين.          

بدوره، أشار ممثل ومستشار والي الجزائر، عبد المالك زيدي في الكلمة التي قرأها نيابة عن والي الجزائر، عبد القادر زوخ أن أفضل علاقات التعاون هي تلك التي تمر عبر الثقافة، بما أنها هي الوحيدة التي تسمح بإقامة روابط صداقة دائمة وتفاهم متبادل بين الشعوب".        

وأعرب السيد زوخ عن ارتياحه لنوعية هذا التعاون بين المدينتين الذي يتيح فرص التبادل والتقارب لتحقيق الأهداف المرجوة في إطار بروتوكول اتفاق التعاون بين الجزائر العاصمة وميلانو المبرم سنة 2015. وأشار الوالي إلى أن "الاحتفال بالأيام الثقافية العاصمية في ميلانو يعد فرصة حقيقية للتعريف بالتراث الثقافي الثري الذي تزخر به مدينة الجزائر"، معتبرا أن تقاسم وتبادل الفنون والقيم الثقافية هي الدعائم الحقيقية للتفاهم والإبداع.       

بعد إشارته إلى أن التبادل الثقافي يشجع على نقل المعارف والتجارب مع تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والثقافي والخدماتي، ذكر السيد زوخ أن هذه التظاهرة تندرج في إطار تطبيق اتفاق التعاون المبرم في أكتوبر 2015 بين المدينتين.                          

انطلاق فعاليات التظاهرة بحفل "الزرنة" العاصمي            

تخللت فعاليات الأسبوع الثقافي لمدينة الجزائر بميلانو، التي انطلقت أمس الثلاثاء على مستوى متحف "تريينال" بميلانو، عروض لفرق فلكلورية عاصمية "الزرنة" جلبت جمهورا كبيرا من سكان ميلانو، جاء للاستماع لهذا النوع من الموسيقى النابع من التراث العاصمي الأصيل.                

وقد أبهر العرض الذي قدمه موسيقيون عاصميون شباب الميلانيون الذين قدموا بقوة إلى متحف تريينال للاستماع لهذه الموسيقى ذات الأنغام المميزة، حيث استمتعوا بالجو الإحتفائي المتميز الذي خلقه هذا النوع من الموسيقى العاصمية الأصيلة.

بعد حضور الحفل الموسيقي الأندلسي الذي قدمته الفرقة الوطنية الجزائرية للموسيقى الأندلسية التي كان أعضاءها يرتدون الزي التقليدي العاصمي، أعرب خوسي مونتي، رئيس جمعية "ثقافة بلا حدود" عن إعجابه الكبير بهذه الموسيقى الساحرة ذات الأنغام الجميلة الأخاذة.

تخلل فعاليات هذا الأسبوع الثقافي لمدينة الجزائر بميلانو التي ستمتد إلى غاية يوم الجمعة المقبل، تنظيم معرض للكتب وللصور الفوتوغرافية وللوحات الفنية الخاصة بمدينة الجزائر وكذا معرض للنحت على الخزف والنحاس لبعض المبدعين الجزائريين. كما سيتم تنظيم ندوة حول موضوع تاريخ وتراث مدينة الجزائر غدا الخميس من طرف السيد عبد الوهاب زكاغ على مستوى المركز الحضري لميلانو، لتعريف سكان مدينة ميلانو بمختلف الحضارات التي تعاقبت لقرون على مدينة الجزائر. بالإضافة إلى ذلك، سيتم يوم الجمعة، آخر يوم من الأسبوع الثقافي لمدينة الجزائر بميلانو على مستوى نفس المركز الحضري، تنظيم حفل موسيقي من تنشيط مجموعة من المواهب الشابة من العاصمة "الداي"، إلى جانب عرض للأزياء التقليدية العاصمية.   

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
Presedant
Suivent
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions